Revista Egyptian Mail publica entrevista realizada a la Embajadora de Cuba

La embajadora cubana en Egipto, Tania Aguiar, destacó hoy aquí los puntos en común entre ambos países y abogó por una mayor cooperación bilateral en diversas materias, incluidas salud, cultura y deporte.

Vivimos en un mundo que cambia de forma rápida y dramática, y en estas circunstancias la cooperación sur-sur puede ser un factor clave para avanzar en el desarrollo de nuestras naciones, afirmó la diplomática en una entrevista concedida al diario Egyptian Mail.

Entre los sectores citó el área de la biotecnología, la industria de medicamentos y la salud pública en general.

Cuba tiene una reputación internacionalmente reconocida en el área de la investigación y el desarrollo de medicamentos, muchos de los cuales son únicos en el mundo, resaltó.

Como ejemplo citó el Heberprot-P, que cura las úlceras del pie diabético, y la única vacuna terapéutica contra un tipo de cáncer del pulmón.

Para enfrentar la pandemia de la Covid-19 nuestro país creó cinco candidatos vacunales, de los cuales tres ya recibieron la autorización para su uso de emergencia con excelentes resultados, apuntó.

Cuba muestra indicadores de salud avanzados al nivel de naciones con más recursos, subrayó.

La embajadora consideró que el deporte es otra área a explorar, pues la nación caribeña es reconocida como una potencia mundial en varias disciplinas.

Nuestro país cuenta con el único laboratorio antidoping certificado internacionalmente en Latinoamérica y esto puede ser de suma importancia para los atletas egipcios, subrayó.

Como logro en las relaciones bilaterales se refirió a la firma el pasado año de un Memorando de Entendimiento entre las cámaras de comercio de ambas naciones, lo cual posibilitó el intercambio virtual de empresarios para evaluar posibles negocios conjuntos.

Aguiar indicó que también se trabaja para afianzar la colaboración en materia ambiental y entre los parlamentos de ambas naciones.

 

مجلة ايجيبشن ميل تنشر مقابلة مع سفيرة كوبا

سلطت السفيرة الكوبية في مصر ، تانيا أجيار ، الضوء هنا اليوم على النقاط المشتركة بين البلدين ودعت إلى مزيد من التعاون الثنائي في مختلف المجالات ، بما في ذلك الصحة والثقافة والرياضة.

قالت الدبلوماسية في مقابلة مع صحيفة إيجيبشن ميل ، إننا نعيش في عالم يتغير بسرعة وبشكل كبير ، وفي ظل هذه الظروف ، يمكن أن يكون التعاون بين بلدان الجنوب عاملاً رئيسياً في دفع تنمية دولنا.

من بين القطاعات ، استشهدت بمجال التكنولوجيا الحيوية وصناعة الأدوية والصحة العامة بشكل عام.

وشددت على أن كوبا تتمتع بسمعة معترف بها دوليا في مجال أبحاث الأدوية وتطويرها ، وأن كثير من هذه الأدوية فريد من نوعه في العالم.

وكمثال ، استشهدت بدواء هيبربروت-بي ، الذي يعالج قرح القدم السكرية ، واللقاح العلاجي الوحيد ضد نوع من سرطان الرئة.

وأشارت إلى أنه لمواجهة جائحة كوفيد -19 ، ابتكرت بلدنا خمسة لقاحات ، حصل ثلاثة منهم بالفعل على تصريح لاستخدامه في حالات الطوارئ مع نتائج ممتازة.

وشددت على أن كوبا تظهر مؤشرات صحية متقدمة على نفس مستوى الدول التي لديها موارد أكثر.

اعتبرت السفيرة أن الرياضة هي مجال آخر يجب استكشافه ، حيث أن الدولة الكاريبية معترف بها كقوة عالمية في مختلف التخصصات.

وشددت على أن بلادنا لديها المختبر الوحيد المعتمد دوليًا لكشف المنشطات في أمريكا اللاتينية ، وهذا يمكن أن يكون ذا أهمية قصوى للرياضيين المصريين.

وكإنجاز في العلاقات الثنائية ، أشارت إلى أنه العام الماضي تم توقيع مذكرة تفاهم بين غرفتي التجارة في كلا البلدين ، مما أتاح التبادل الافتراضي بين رجال الأعمال لتقييم الأعمال المشتركة المحتملة.

وأشارت أجيار إلى أنه يجري العمل على تعزيز التعاون في الشؤون البيئية وبين برلماني البلدين.

Categoría
Cooperación
Relaciones Bilaterales
RSS Minrex